عيسى مسعودي "صوت الجزائر الثائر"

تمر اليوم 59 سنة على أول إرسال لذبذبات إذاعة الجزائر الحرة  والتي سميت بالسرية، وكانت من أهم الوسائل التي استعملتها جبهة التحرير للرد على الدعاية الاستعمارية إبان الثورة التحريرية،  فبإمكانيات بسيطة وقليلة تمكنت شلة من الصحفيين والتقنيين الجزائريين من تحدي المستعمر الغاشم.
ويعد الصحفي المجاهد عيسى مسعودي، أحد الأصوات التي سجلت بصمتها الخاصة في مشوار الثورة إذ كان يحارب الإحباط ويشحد الهمم، إذ لقب بصوت الجزائر الثائر
بورتري عن الصحفي عيسى مسعودي أعده الزميل سليم مركاتي