الجمعة 38 : مسيرات سلمية للمطالبة بمواصلة التغيير ومحاربة الفساد

توالت المسيرات السلمية بالجزائر العاصمة وولايات أخرى من البلاد، للجمعة الـ38 منذ انطلاق الحراك الشعبي، تأكيدا على ضرورة مواصلة التغيير ورحيل رموز النظام السابق وضرورة تكريس عدالة مستقلة ومحاربة الفساد والفاسدين.

فبالجزائر العاصمة، وعلى الرغم من سوء الطقس شرعت جموع المتظاهرين في التجمهر عقب الإنتهاء من صلاة الجمعة بأهم شوارعها وساحاتها كديدوش مراد وحسيبة بن بوعلي والعقيد عميروش وكذا ساحات أول ماي والبريد المركزي وموريس أودان، رافعين شعارات تذكر بضرورة تكريس الإرادة الشعبية بتطبيق المادتين 7 و 8 الدستور.

وتأتي المسيرات الشعبية لهذا الجمعة، أياما قلائل بعد إعلان السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات عن قائمة المترشحين للانتخابات الرئاسية الذين فصلت في ملفاتهم من بين 23 راغبا في الترشح، كما رفع متظاهرون لافتات كتب عليها"الجزائر خط أحمر"رافضين أي تدخل أجنبي في شؤون البلاد داعين إلى الحفاظ على الوحدة الوطنية.
 

أوسمة:

الجزائر