في الواجهة

اشترك ب تلقيمة في الواجهة
آخر تحديث: منذ ساعة واحدة 56 دقيقة

أحمد بلدية للإذاعة : اعداد القانون العضوي للإعلام في مرحلته الأخيرة و سيعرض قريبا على المجلس الشعبي الوطني

خميس, 10/28/2021 - 11:01
أكد مستشار وزير الاتصال  أحمد بلدية أن تحديات قطاع الإعلام اليوم أضحت من الرهانات الكبيرة نظرا للهجمات و التهديدات السيبيرانية ضد الجزائر، وهو ما يستوجب التصدي لها عن طريق ممارسة إعلامية احترافية و مسؤولة لمرافقة مسيرة البناء والتصدي لهذه الحملات المغرضة. ولدى نزوله ضيفا هذا الخميس على برنامج "ضيف الصباح" للقناة الإذاعية الأولى، بمناسبة إحياء الذكرى  الـ 59 لبسط السيادة على مؤسستي الإذاعة و التلفزيون، استعرض مستشار وزير الاتصال أحمد بلدية  جملة  الإصلاحات القانونية التي باشرتها وزارة الاتصال لتجاوز الإختلالات التي عرفتها القوانين السابقة بما يضفي المزيد من الاحترافية على العمل الصحافي. و في معرض حديثه  تطرق ضيف الصباح  إلى  دور الإعلام المحوري بمختلف تشكيلاته في استكمال مرحلة البناء المؤسساتي، قائلا :" إن  التحدي الكبير الذي سيتحمله الإعلاميون في هذه المرحلة هو مجابهة الهجمات السيبيرانية التي تتعرض لها الجزائر من طرف جهات داخلية و خارجية لا يروق لها أن تتمسك الجزائر بحريتها و استقرار قراراتها" مضيفا أن الجزائر تعيش اليوم حربا إعلامية، و لا مجال فيها للحياد، "فالحياد في هذه المرحلة يعتبر خيانة  للوطن و الأمة، وعليه يجب تجند الصحافيين في الجبهات الأولى للدفاع عن المكاسب التي حققتها الجزائر في مختلف القطاعات ". و في سياق متصل أوضح ضيف الأولى أن وزارة الاتصال قد باشرت ورشات للإصلاحات الجوهرية على غرار إعداد القانون المتعلق بقطاع السمعي البصري  وإصدار المرسوم التنفيذي 20/332  الخاص بتنظيم و تقنين الصحافة الإلكترونية بالإضافة إلى القانون العضوي للإعلام الذي لا يزال قيد الدراسة على مستوى الوزارة ،على أن يتم عرضه قريبا على المجلس الشعبي الوطني . وفيما يتعلق بمشكل تنظيم الإشهار أوضح المتحدث ذاته أنه يتعين على المؤسسات الإعلامية الخاصة في الجزائر البحث عن الإشهار وعن مصادر لتمويلها ولا تعتمد فقط على  تمويل الوكالة الوطنية للإشهار. كما شدد على ضرورة تطهير المشهد الإعلامي من الدخلاء الذين استنزفوا أموال الخزينة العمومية طيلة العشريتين الماضيتين. المصدر: ملتيميديا الإذاعة الجزائرية

أحمد بلدية للإذاعة : اعداد القانون العضوي للإعلام في مرحلته الأخيرة و سيعرض قريبا على المجلس الشعبي الوطني

خميس, 10/28/2021 - 11:01
أكد مستشار وزير الاتصال  أحمد بلدية أن تحديات قطاع الإعلام اليوم أضحت من الرهانات الكبيرة نظرا للهجمات و التهديدات السيبيرانية ضد الجزائر، وهو ما يستوجب التصدي لها عن طريق ممارسة إعلامية احترافية و مسؤولة لمرافقة مسيرة البناء والتصدي لهذه الحملات المغرضة. ولدى نزوله ضيفا هذا الخميس على برنامج "ضيف الصباح" للقناة الإذاعية الأولى، بمناسبة إحياء الذكرى  الـ 59 لبسط السيادة على مؤسستي الإذاعة و التلفزيون، استعرض مستشار وزير الاتصال أحمد بلدية  جملة  الإصلاحات القانونية التي باشرتها وزارة الاتصال لتجاوز الإختلالات التي عرفتها القوانين السابقة بما يضفي المزيد من الاحترافية على العمل الصحافي. و في معرض حديثه  تطرق ضيف الصباح  إلى  دور الإعلام المحوري بمختلف تشكيلاته في استكمال مرحلة البناء المؤسساتي، قائلا :" إن  التحدي الكبير الذي سيتحمله الإعلاميون في هذه المرحلة هو مجابهة الهجمات السيبيرانية التي تتعرض لها الجزائر من طرف جهات داخلية و خارجية لا يروق لها أن تتمسك الجزائر بحريتها و استقرار قراراتها" مضيفا أن الجزائر تعيش اليوم حربا إعلامية، و لا مجال فيها للحياد، "فالحياد في هذه المرحلة يعتبر خيانة  للوطن و الأمة، وعليه يجب تجند الصحافيين في الجبهات الأولى للدفاع عن المكاسب التي حققتها الجزائر في مختلف القطاعات ". و في سياق متصل أوضح ضيف الأولى أن وزارة الاتصال قد باشرت ورشات للإصلاحات الجوهرية على غرار إعداد القانون المتعلق بقطاع السمعي البصري  وإصدار المرسوم التنفيذي 20/332  الخاص بتنظيم و تقنين الصحافة الإلكترونية بالإضافة إلى القانون العضوي للإعلام الذي لا يزال قيد الدراسة على مستوى الوزارة ،على أن يتم عرضه قريبا على المجلس الشعبي الوطني . وفيما يتعلق بمشكل تنظيم الإشهار أوضح المتحدث ذاته أنه يتعين على المؤسسات الإعلامية الخاصة في الجزائر البحث عن الإشهار وعن مصادر لتمويلها ولا تعتمد فقط على  تمويل الوكالة الوطنية للإشهار. كما شدد على ضرورة تطهير المشهد الإعلامي من الدخلاء الذين استنزفوا أموال الخزينة العمومية طيلة العشريتين الماضيتين. المصدر: ملتيميديا الإذاعة الجزائرية

الجزائر تصبح المساهم الـ 73 في البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية

خميس, 10/28/2021 - 08:44
أصبحت الجزائر المساهم الـ 73 في البنك  الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية من خلال استكمالها لعملية الانضمام خلال شهر  أكتوبر حسبما أعلنه البنك على موقعه الالكتروني. وقالت رئيسة البنكي أوليد رينو باسو في البيان "نحن سعيدون باستقبال الجزائر  بصفتها آخر مساهم ونحن ننتظر بفارغ الصبر بداية العمل سويا ومناقشة الخطوات  القادمة لتعاوننا المشترك خاصة لتستفيد الجزائر من عمليات البنك". وتابعت بالقول "ننتظر بفارغ الصبر أن يصبح هذا البلد مستفيدا من عمليات البنك  وهي الخطوة التي تسمح لنا بتطبيق معرفتنا وخبرتنا من أجل تنمية القطاع الخاص  وتطوير التموين الطاقوي المستدام وتحسين نوعية وفعالية البنى التحتية للبلد". وأشار البيان إلى أن الجزائر طلبت انضمامها للبنك في مارس 2020 وأن مجلس المحافظين والبنك صوتا بعدها لصالح هذا الطلب مضيفة أن عملية الانضمام انتهت  حاليا بتبادل رسمي للوثائق. واستثمر البنك إلى غاية اليوم حوالي 15 مليار أورو في 305 مشروع في منطقتي  غرب وشرق المتوسط في الموارد الطبيعية والمؤسسات المالية والصناعة الغذائية  والصناعة والخدمات وكذا  مشاريع الهياكل مثل الكهرباء والماء والمياه  المستعملة وعصرنة لخدمات النقل. يذكر أن المرسوم المتضمن انضمام الجزائر إلى بنك إعادة الاعمار والتنمية قد  وقعه رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون في 5 ماي 2021. وفي شهر أوت الماضي وقع رئيس الجمهورية تبون مرسوما يرخص التسجيل برأسمال  بالبنك بـ 203 سهم. ويعد البنك منظمة دولية مقرها لندن. وتقدم قروضا في الأسواق الدولية  يستعمونها في تمويل والتمويل المشترك  للمستثمرين.                        

الجزائر تصبح المساهم الـ 73 في البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية

خميس, 10/28/2021 - 08:44
أصبحت الجزائر المساهم الـ 73 في البنك  الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية من خلال استكمالها لعملية الانضمام خلال شهر  أكتوبر حسبما أعلنه البنك على موقعه الالكتروني. وقالت رئيسة البنكي أوليد رينو باسو في البيان "نحن سعيدون باستقبال الجزائر  بصفتها آخر مساهم ونحن ننتظر بفارغ الصبر بداية العمل سويا ومناقشة الخطوات  القادمة لتعاوننا المشترك خاصة لتستفيد الجزائر من عمليات البنك". وتابعت بالقول "ننتظر بفارغ الصبر أن يصبح هذا البلد مستفيدا من عمليات البنك  وهي الخطوة التي تسمح لنا بتطبيق معرفتنا وخبرتنا من أجل تنمية القطاع الخاص  وتطوير التموين الطاقوي المستدام وتحسين نوعية وفعالية البنى التحتية للبلد". وأشار البيان إلى أن الجزائر طلبت انضمامها للبنك في مارس 2020 وأن مجلس المحافظين والبنك صوتا بعدها لصالح هذا الطلب مضيفة أن عملية الانضمام انتهت  حاليا بتبادل رسمي للوثائق. واستثمر البنك إلى غاية اليوم حوالي 15 مليار أورو في 305 مشروع في منطقتي  غرب وشرق المتوسط في الموارد الطبيعية والمؤسسات المالية والصناعة الغذائية  والصناعة والخدمات وكذا  مشاريع الهياكل مثل الكهرباء والماء والمياه  المستعملة وعصرنة لخدمات النقل. يذكر أن المرسوم المتضمن انضمام الجزائر إلى بنك إعادة الاعمار والتنمية قد  وقعه رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون في 5 ماي 2021. وفي شهر أوت الماضي وقع رئيس الجمهورية تبون مرسوما يرخص التسجيل برأسمال  بالبنك بـ 203 سهم. ويعد البنك منظمة دولية مقرها لندن. وتقدم قروضا في الأسواق الدولية  يستعمونها في تمويل والتمويل المشترك  للمستثمرين.                        

بن عبد الرحمان يشرف هذا الخميس بميناء الجزائر على تدشين سفينة "باجي مختار 3" الجديدة

خميس, 10/28/2021 - 07:52
يشرف الوزير الأول, وزير المالية, أيمن  بن عبد الرحمان, هذا الخميس بميناء الجزائر, على تدشين السفينة الجديدة "باجي  مختار 3" المخصصة لنقل المسافرين, حسب ما أفاد به الأربعاء بيان لمصالح  الوزير الأول. وجاء في البيان: "يشرف الوزير الأول, وزير المالية, أيمن بن عبد  الرحمان, يوم غد الخميس 28 أكتوبر 2021 بميناء الجزائر, على تدشين السفينة  الجديدة (باجي مختار 3) المخصصة لنقل المسافرين". وأوضح البيان ان هذه السفينة, التي تقدر طاقة استيعابها بـ 1.800 مسافر,  ستسمح بتعزيز القدرات الوطنية  في مجال نقل المسافرين بحرا.

بن عبد الرحمان يشرف هذا الخميس بميناء الجزائر على تدشين سفينة "باجي مختار 3" الجديدة

خميس, 10/28/2021 - 07:52
يشرف الوزير الأول, وزير المالية, أيمن  بن عبد الرحمان, هذا الخميس بميناء الجزائر, على تدشين السفينة الجديدة "باجي  مختار 3" المخصصة لنقل المسافرين, حسب ما أفاد به الأربعاء بيان لمصالح  الوزير الأول. وجاء في البيان: "يشرف الوزير الأول, وزير المالية, أيمن بن عبد  الرحمان, يوم غد الخميس 28 أكتوبر 2021 بميناء الجزائر, على تدشين السفينة  الجديدة (باجي مختار 3) المخصصة لنقل المسافرين". وأوضح البيان ان هذه السفينة, التي تقدر طاقة استيعابها بـ 1.800 مسافر,  ستسمح بتعزيز القدرات الوطنية  في مجال نقل المسافرين بحرا.

الكونغرس يمنع تمويل أي مناورات مع المغرب إلا في حال اتخاذ خطوات جدية تجاه الصحراء الغربية

خميس, 10/28/2021 - 07:40
أصدر مجلس الشيوخ الأمريكي (الكونغرس), قرارا  بمنع وزير الدفاع الامريكي من تمويل أي مناورات عسكرية ثنائية أو متعددة  الأطراف مع المملكة المغربية, قبل أن تعلن الرباط عن خطوات جدية لدعم اتفاق  سلام نهائي مع الصحراء الغربية. وجاء في وثيقة لقانون المالية لسنة 2022 صادقت عليه لجنة القوات المسلحة  لمجلس الشيوخ "الكونغرس" أنه "لا يجوز لوزير الدفاع إستخدام أي من الأموال  المصرح بتخصيصها, بموجب قانون المالية لسنة 2022, لدعم مشاركة القوات العسكرية  للمملكة المغربية في أي تمرين ثنائي أو متعدد الأطراف يتم تنظيمه من طرف وزارة  الدفاع الامريكية, إلا بإبلاغ وزير لجان الدفاع بالكونغرس, بأن المملكة  المغربية قد اتخذت خطوات لدعم اتفاق سلام نهائي مع الصحراء الغربية". واستنادا لوثيقة عن القرار, يجوز للوزارة التنازل عن تطبيق هذا القرار بموجب  مادة فرعية (أ) اذا قدم الوزير الى لجان الدفاع التابعة للكونغرس رسالة خطية  يوضح فيها بان هذا التنازل مهم لمصالح الامن القومي للولايات المتحدة, مع شرح  مفصل للطريقة التي يعزز هذا التنازل مصالح واشنطن. تجدر الاشارة الى انه جرت العادة أن يقوم الجانب الأمريكي بتمويل كامل  لمشاركة الجيش المغربي في التدريبات العسكرية المشتركة أو متعددة الأطراف, غير  ان هذا القرار جاء ليضع في المستقبل شروطا سياسية مهمة لهذه المشاركة. كما يعتبر قرار الكونغرس حسب ما اكده غالي الزبير, رئيس الهيئة الصحراوية  للبترول والمعادن " صفعة قوية". وجاء قرار الكونغرس بعد قرار آخر للجنة الفرعية لمجلس الشيوخ التي حظرت  تخصيص أيا من أموال المساعدات الأمريكية الموجهة للمغرب في الصحراء الغربية,  لسنة 2022  لدعم بناء او تشغيل قنصلية اميركية في مدينة الداخلة المحتلة. كما جاء هذا الاجراء بعد بضعة أيام من الرسالة التي وجهها كبار أعضاء مجلس  الشيوخ إلى كاتب الدولة يدعونه فيها بالعمل على فرض احترام حقوق الإنسان و  الإلتزام بحق تقرير المصير في الصحراء الغربية بنفس الروح و في نفس التوجه  الذي حملته الرسالة التاريخية من جميع قيادات مجلسي الشيوخ و النواب من  الحزبين الجمهوري و الديمقراطي الموجهة إلى الرئيس جو بايدن يطالبونه فيها  بإلغاء صفقة ترامب المناقضة للقانون الدولي و لسياسة الولايات المتحدة  الامريكية و مصالحها الاستراتيجية.

الكونغرس يمنع تمويل أي مناورات مع المغرب إلا في حال اتخاذ خطوات جدية تجاه الصحراء الغربية

خميس, 10/28/2021 - 07:40
أصدر مجلس الشيوخ الأمريكي (الكونغرس), قرارا  بمنع وزير الدفاع الامريكي من تمويل أي مناورات عسكرية ثنائية أو متعددة  الأطراف مع المملكة المغربية, قبل أن تعلن الرباط عن خطوات جدية لدعم اتفاق  سلام نهائي مع الصحراء الغربية. وجاء في وثيقة لقانون المالية لسنة 2022 صادقت عليه لجنة القوات المسلحة  لمجلس الشيوخ "الكونغرس" أنه "لا يجوز لوزير الدفاع إستخدام أي من الأموال  المصرح بتخصيصها, بموجب قانون المالية لسنة 2022, لدعم مشاركة القوات العسكرية  للمملكة المغربية في أي تمرين ثنائي أو متعدد الأطراف يتم تنظيمه من طرف وزارة  الدفاع الامريكية, إلا بإبلاغ وزير لجان الدفاع بالكونغرس, بأن المملكة  المغربية قد اتخذت خطوات لدعم اتفاق سلام نهائي مع الصحراء الغربية". واستنادا لوثيقة عن القرار, يجوز للوزارة التنازل عن تطبيق هذا القرار بموجب  مادة فرعية (أ) اذا قدم الوزير الى لجان الدفاع التابعة للكونغرس رسالة خطية  يوضح فيها بان هذا التنازل مهم لمصالح الامن القومي للولايات المتحدة, مع شرح  مفصل للطريقة التي يعزز هذا التنازل مصالح واشنطن. تجدر الاشارة الى انه جرت العادة أن يقوم الجانب الأمريكي بتمويل كامل  لمشاركة الجيش المغربي في التدريبات العسكرية المشتركة أو متعددة الأطراف, غير  ان هذا القرار جاء ليضع في المستقبل شروطا سياسية مهمة لهذه المشاركة. كما يعتبر قرار الكونغرس حسب ما اكده غالي الزبير, رئيس الهيئة الصحراوية  للبترول والمعادن " صفعة قوية". وجاء قرار الكونغرس بعد قرار آخر للجنة الفرعية لمجلس الشيوخ التي حظرت  تخصيص أيا من أموال المساعدات الأمريكية الموجهة للمغرب في الصحراء الغربية,  لسنة 2022  لدعم بناء او تشغيل قنصلية اميركية في مدينة الداخلة المحتلة. كما جاء هذا الاجراء بعد بضعة أيام من الرسالة التي وجهها كبار أعضاء مجلس  الشيوخ إلى كاتب الدولة يدعونه فيها بالعمل على فرض احترام حقوق الإنسان و  الإلتزام بحق تقرير المصير في الصحراء الغربية بنفس الروح و في نفس التوجه  الذي حملته الرسالة التاريخية من جميع قيادات مجلسي الشيوخ و النواب من  الحزبين الجمهوري و الديمقراطي الموجهة إلى الرئيس جو بايدن يطالبونه فيها  بإلغاء صفقة ترامب المناقضة للقانون الدولي و لسياسة الولايات المتحدة  الامريكية و مصالحها الاستراتيجية.

الإذاعة الجزائرية تعد برنامجا خاصا إحياء للذكرى الـ 59 لاسترجاع السيادة الوطنية على مؤسسة "الإذاعة والتلفزة الجزائرية"

أربعاء, 10/27/2021 - 16:52
بمناسبة الاحتفال بالعيد التاسع والخمسين لاسترجاع السيادة الوطنية على مؤسسة "الإذاعة والتلفزة الجزائرية"،في 28 اكتوبر 1962،أعدت المؤسسة العمومية للإذاعة المسموعة برنامجا خاصا،هذا الخميس بمقرها المركزي في شارع الشهداء بالعاصمة. يتضمن البرنامج تنظيم ندوة فكرية حول موضوع "دور الاذاعة والتلفزيون في تعزيز الأمن الإعلامي الوطني والمناعة الإعلامية والثقافية للمجتمع"،يشارك فيها كل من الوزير الاسبق للاتصال الاستاذ عبد العزيز رحابي،والدكتور أحمد عظيمي،والأستاذ الباحث والناقد السينمائي أحمد بجاوي،وستنقل مباشرة عبر اثير شبكة الاذاعة الجزائرية من القنوات الوطنية والمحلية. كما سيتم بهذه المناسبة أيضا كشف الستار عن التصميم الجديد للبوابة الالكترونية للإذاعة الجزائرية، والذي تم العمل عليم منذ عدة أشهر من اجل تطويره من حيث الشكل و المحتوى والحركية ومرونة وسرعة الدخول والتفاعل عبر مختلف الوسائط الرقمية. وعلى هامش المراسيم الاحتفالية الرسمية الموحدة بين المؤسسات الثلاث المنبثقة عن المؤسسة التاريخية الأم "الإذاعة والتلفزة الجزائرية"،وهي الإذاعة والتلفزيون ومؤسسة البث الاذاعي والتلفزي،سيتم عرض مختلف الجوائز التي توجت بها كل من مؤسستي الاذاعة والتلفزيون في إطار مسابقة جائزة رئيس الجمهورية للصحفي المحترف لهذه السنة،وكذا مسابقات اتحاد الاذاعات العربية.  

الإذاعة الجزائرية تعد برنامجا خاصا إحياء بالعيد الـ 59 لاسترجاع السيادة الوطنية على مؤسسة "الإذاعة والتلفزة الجزائرية"

أربعاء, 10/27/2021 - 16:52
بمناسبة الاحتفال بالعيد التاسع والخمسين لاسترجاع السيادة الوطنية على مؤسسة "الإذاعة والتلفزة الجزائرية"،في 28 اكتوبر 1962،أعدت المؤسسة العمومية للإذاعة المسموعة برنامجا خاصا،هذا الخميس بمقرها المركزي في شارع الشهداء بالعاصمة. يتضمن البرنامج تنظيم ندوة فكرية حول موضوع "دور الاذاعة والتلفزيون في تعزيز الأمن الإعلامي الوطني والمناعة الإعلامية والثقافية للمجتمع"،يشارك فيها كل من الوزير الاسبق للاتصال الاستاذ عبد العزيز رحابي،والدكتور أحمد عظيمي،والأستاذ الباحث والناقد السينمائي أحمد بجاوي،وستنقل مباشرة عبر اثير شبكة الاذاعة الجزائرية من القنوات الوطنية والمحلية. كما سيتم بهذه المناسبة أيضا كشف الستار عن التصميم الجديد للبوابة الالكترونية للإذاعة الجزائرية، والذي تم العمل عليم منذ عدة أشهر من اجل تطويره من حيث الشكل و المحتوى والحركية ومرونة وسرعة الدخول والتفاعل عبر مختلف الوسائط الرقمية. وعلى هامش المراسيم الاحتفالية الرسمية الموحدة بين المؤسسات الثلاث المنبثقة عن المؤسسة التاريخية الأم "الإذاعة والتلفزة الجزائرية"،وهي الإذاعة والتلفزيون ومؤسسة البث الاذاعي والتلفزي،سيتم عرض مختلف الجوائز التي توجت بها كل من مؤسستي الاذاعة والتلفزيون في إطار مسابقة جائزة رئيس الجمهورية للصحفي المحترف لهذه السنة،وكذا مسابقات اتحاد الاذاعات العربية.  

سوناطراك: تعيينات جديدة على رأس شركتين فرعيتين

أربعاء, 10/27/2021 - 16:23
قام الرئيس المدير العام لمجمع سوناطراك,  توفيق حكار, الأربعاء, بتنصيب عبد الله خلوط بصفته رئيسا مديرا عاما  للشركة الوطنية لخدمة الابار (ENSP) و عمار ابراهيم سرقين بصفته رئيسا مديرا  عاما للشركة الوطنية للأشغال في الابار (ENTP), حسبما جاء في بيان للمجمع  العمومي. و أوضح البيان أن حكار نصب, بمقر المديرية العامة لسوناطراك, كل من عبد  الله خلوط بصفته رئيسا مديرا عاما للشركة الفرعية ENSP خلفا لمنصور كريس,  و عمار ابراهيم سرقين بصفته رئيسا مديرا عاما للشركة الفرعية ENTP خلفا لعبد الناصر حلوى. و ذكر البيان أن عبد الله خلوط متحصل على شهادة مهندس دولة في الاقتصاد  البترولي, دفعة 1983, وكذلك على ماستر في إدارة الاعمال. وقد بدأ مشواره  المهني في المؤسسة الوطنية لخدمات الابار كمهندس في الدراسات الاقتصادية مكلف  بمراقبة الإنتاج. و أضاف أن المعني التحق بفرع التنقيب لنشاط المنبع لسوناطراك كرئيس مصلحة,  قبل أن يعين كرئيس فرع التموين بالمديرية الجهوية لحاسي الرمل. و في 2008  التحق بالمديرية المركزية التقنية ليشغل منصب مدير فرعي للطرائق  والتكنولوجيات. كما شغل خلوط عدة مناصب من بينها مدير للتصنيع والأشغال للشركة الفرعية  ENSP سنة 2012, مدير تقييم فعالية الشركات التابعة لمديرية الشركات التابعة و  المساهمات سنة 2013 ورئيس مدير عام للشركة الجزائرية لتنشيط الابار المنتجة  BJSP من 2013 الى يومنا هذا. أما سرقين, يضيف البيان, فهو متحصل على شهادة مهندس دولة في الميكانيك,  دفعة 1985, إضافة إلى تحصله على شهادة ماستر تنفيذي في إدارة الأعمال. و يتمتع  الرئيس المدير العام الجديد للشركة الوطنية للأشغال في الابار برصيد خبرة  يتجاوز 34 سنة بالخصوص في مجال التنقيب. وقد بدأ مشواره المهني كمهندس ميكانيك  على آلة تنقيب بإن أمناس. كما شغل سرقين عدة مناصب من بينها رئيس مصلحة صيانة أجهزة التنقيب,  مدير التموين وتسيير المخزون ومدير الصيانة البترولية. ومن بين مهامه تطوير  اسطول الحفر للمؤسسة.  و يشغل سرقين, منذ فيفري 2019 الى يومنا هذا, منصب مستشار لدى المديرية  العامة مكلف بملف الادماج الوطني وتطوير المحتوى المحلي, حسب البيان.

سوناطراك: تعيينات جديدة على رأس شركتين فرعيتين

أربعاء, 10/27/2021 - 16:23
قام الرئيس المدير العام لمجمع سوناطراك,  توفيق حكار, الأربعاء, بتنصيب عبد الله خلوط بصفته رئيسا مديرا عاما  للشركة الوطنية لخدمة الابار (ENSP) و عمار ابراهيم سرقين بصفته رئيسا مديرا  عاما للشركة الوطنية للأشغال في الابار (ENTP), حسبما جاء في بيان للمجمع  العمومي. و أوضح البيان أن حكار نصب, بمقر المديرية العامة لسوناطراك, كل من عبد  الله خلوط بصفته رئيسا مديرا عاما للشركة الفرعية ENSP خلفا لمنصور كريس,  و عمار ابراهيم سرقين بصفته رئيسا مديرا عاما للشركة الفرعية ENTP خلفا لعبد الناصر حلوى. و ذكر البيان أن عبد الله خلوط متحصل على شهادة مهندس دولة في الاقتصاد  البترولي, دفعة 1983, وكذلك على ماستر في إدارة الاعمال. وقد بدأ مشواره  المهني في المؤسسة الوطنية لخدمات الابار كمهندس في الدراسات الاقتصادية مكلف  بمراقبة الإنتاج. و أضاف أن المعني التحق بفرع التنقيب لنشاط المنبع لسوناطراك كرئيس مصلحة,  قبل أن يعين كرئيس فرع التموين بالمديرية الجهوية لحاسي الرمل. و في 2008  التحق بالمديرية المركزية التقنية ليشغل منصب مدير فرعي للطرائق  والتكنولوجيات. كما شغل خلوط عدة مناصب من بينها مدير للتصنيع والأشغال للشركة الفرعية  ENSP سنة 2012, مدير تقييم فعالية الشركات التابعة لمديرية الشركات التابعة و  المساهمات سنة 2013 ورئيس مدير عام للشركة الجزائرية لتنشيط الابار المنتجة  BJSP من 2013 الى يومنا هذا. أما سرقين, يضيف البيان, فهو متحصل على شهادة مهندس دولة في الميكانيك,  دفعة 1985, إضافة إلى تحصله على شهادة ماستر تنفيذي في إدارة الأعمال. و يتمتع  الرئيس المدير العام الجديد للشركة الوطنية للأشغال في الابار برصيد خبرة  يتجاوز 34 سنة بالخصوص في مجال التنقيب. وقد بدأ مشواره المهني كمهندس ميكانيك  على آلة تنقيب بإن أمناس. كما شغل سرقين عدة مناصب من بينها رئيس مصلحة صيانة أجهزة التنقيب,  مدير التموين وتسيير المخزون ومدير الصيانة البترولية. ومن بين مهامه تطوير  اسطول الحفر للمؤسسة.  و يشغل سرقين, منذ فيفري 2019 الى يومنا هذا, منصب مستشار لدى المديرية  العامة مكلف بملف الادماج الوطني وتطوير المحتوى المحلي, حسب البيان.

كأس إفريقيا للأمم-2021: الكاف تسمح لكل منتخب بتسجيل 28 لاعبا عوض 23

أربعاء, 10/27/2021 - 16:16
سمحت الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم  (الكاف) المنتخبات الـ 24 المتأهلة للمرحلة النهائية لكأس إفريقيا للأمم-2021  (المؤجلة لعام 2022) بالكاميرون (9 جانفي - 6 فيفري) بتسجيل 28 لاعبا على  الأكثر عوض 23 المعتادين, لمواجهة احتمالات الإصابة بعدوى جائحة كورونا, حسب  ما أوردته الاربعاء وسائل إعلام محلية. ففي مذكرة وجهت للبلدان ال 24, أوضحت الهيئة الكروية القارية بأن كل بلد  بإمكانه تسجيل خمسة لاعبين إضافيين, إذا رغب في ذلك.  و يوضح نفس المصدر, أنه تم اتخاذ هذا الاجراء بسبب تفشي جائحة كوفيد-19,  تفاديا لتعرض المنتخبات لغيابات عديدة في حال وجود حالات إيجابية في صفوفها. و  لكن تترك الكاف للمنتخبات حرية قيد 5 لاعيين جدد أو الاحتفاظ بالقائمة الأصلية لـ 23 لاعبا. في المقابل, تتحمل المنتخبات تكاليف اللاعبين الإضافيين. و حسب نفس المصدر:" تتحمل اتحاديتكم تكاليف السفر و الإقامة بالنسبة للاعبين  الخمسة الاضافيين ". و تجري دورة الكان-2021 للمرة الثانية بمشاركة 24 منتخبا, منها ضيفان جديدان  و هما القمر و غامبيا اللذين يتأهلان لأول مرة في تاريخهما للمرحلة النهائية. وتم تقسيم المنتخبات الـ 24 على ست مجموعات تضم كل مجموعة أربعة منتخبات. و  يتأهل الأولان عن كل مجموعة و أحسن أربعة منتخبات احتلت المركز الثالث  للدور ثمن النهائي للنسخة ال 33 التي ستنظم بخمس مدن كاميرونية و هي : ياوندي,  لمبي, دوالا, بافوسام و قاروا.  و سيكون المنتخب الجزائري حامل اللقب القاري ضمن المجموعة الخامسة التي تضم  منتخبات سيرا ليون و غينيا الاستوائية و كوت ديفوار. و يستهل الخضر حملة  الدفاع عن لقبهم يوم الثلاثاء 11 جانفي 2022 أمام سيرا ليون بملعب جابوما  بدوالا (سا 00ر14 بتوقيت الجزائر) ثم غينيا الاستوائية يوم الأحد 18 جانفي بدوالا (سا 00ر20) و أخيرا كوت ديفوار يوم الخميس 20 جانفي بدوالا دائما (سا  00ر17).

كأس إفريقيا للأمم-2021: الكاف تسمح لكل منتخب بتسجيل 28 لاعبا عوض 23

أربعاء, 10/27/2021 - 16:16
سمحت الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم  (الكاف) المنتخبات الـ 24 المتأهلة للمرحلة النهائية لكأس إفريقيا للأمم-2021  (المؤجلة لعام 2022) بالكاميرون (9 جانفي - 6 فيفري) بتسجيل 28 لاعبا على  الأكثر عوض 23 المعتادين, لمواجهة احتمالات الإصابة بعدوى جائحة كورونا, حسب  ما أوردته الاربعاء وسائل إعلام محلية. ففي مذكرة وجهت للبلدان ال 24, أوضحت الهيئة الكروية القارية بأن كل بلد  بإمكانه تسجيل خمسة لاعبين إضافيين, إذا رغب في ذلك.  و يوضح نفس المصدر, أنه تم اتخاذ هذا الاجراء بسبب تفشي جائحة كوفيد-19,  تفاديا لتعرض المنتخبات لغيابات عديدة في حال وجود حالات إيجابية في صفوفها. و  لكن تترك الكاف للمنتخبات حرية قيد 5 لاعيين جدد أو الاحتفاظ بالقائمة الأصلية لـ 23 لاعبا. في المقابل, تتحمل المنتخبات تكاليف اللاعبين الإضافيين. و حسب نفس المصدر:" تتحمل اتحاديتكم تكاليف السفر و الإقامة بالنسبة للاعبين  الخمسة الاضافيين ". و تجري دورة الكان-2021 للمرة الثانية بمشاركة 24 منتخبا, منها ضيفان جديدان  و هما القمر و غامبيا اللذين يتأهلان لأول مرة في تاريخهما للمرحلة النهائية. وتم تقسيم المنتخبات الـ 24 على ست مجموعات تضم كل مجموعة أربعة منتخبات. و  يتأهل الأولان عن كل مجموعة و أحسن أربعة منتخبات احتلت المركز الثالث  للدور ثمن النهائي للنسخة ال 33 التي ستنظم بخمس مدن كاميرونية و هي : ياوندي,  لمبي, دوالا, بافوسام و قاروا.  و سيكون المنتخب الجزائري حامل اللقب القاري ضمن المجموعة الخامسة التي تضم  منتخبات سيرا ليون و غينيا الاستوائية و كوت ديفوار. و يستهل الخضر حملة  الدفاع عن لقبهم يوم الثلاثاء 11 جانفي 2022 أمام سيرا ليون بملعب جابوما  بدوالا (سا 00ر14 بتوقيت الجزائر) ثم غينيا الاستوائية يوم الأحد 18 جانفي بدوالا (سا 00ر20) و أخيرا كوت ديفوار يوم الخميس 20 جانفي بدوالا دائما (سا  00ر17).

وزارة الاتصال تطالب وكالة الأنباء الفرنسية بـ "التوقف الفوري"عن حملتها "العدائية البغيضة" ضد الجزائر

أربعاء, 10/27/2021 - 16:09
طالبت وزارة الاتصال, هذا الأربعاء, وكالة  الأنباء الفرنسية ب "التوقف الفوري"عن حملتها العدائية البغيضة ضد الجزائر  وذلك تحت طائلة تطبيق القانون الساري في مثل هذه الحالات والمتمثل  في عدم  منحها الاعتماد  ومنعها من الممارسة في الجزائر. وجاء في بيان لوزارة الاتصال :"لقد أثبتت وكالة الأنباء الفرنسية المرة تلوى  الأخرى تحاملها العدائي ضد الجزائر ونأيها الواضح  عن الممارسة الإعلامية والصحافية بتجردها من أدنى مقومات المصداقية والموضوعية  وآداب المهنة وأخلاقياتها ". و أضاف البيان أن وكالة الأنباء الفرنسية "أضحت بوقا ناطقا باسم لوبيات  معلومة ودوائر رسمية حاقدة على الجزائر , كما أنها أصبحت منبرا للإشادة  بأطروحات الإرهابيين وفضاء مفتوحا للأصوات الأجنبية التي تكن حقدا دفينا  ومرضيا لكل ما هو جزائري". وتابعت الوزارة أن "سيل المقالات الكاذبة والمعلومات المغلوطة التي تبثها هذه  الوكالة لأغراض تخريبية وسعيها المركز لتشويه صورة الجزائر والنيل من سمعتها  خير دليل على توجهها غير الإعلامي والمشبوه والمقيت". وخلص البيان الى أنه " أمام هذه الانزلاقات المتكررة والتجاوزات المرفوضة  جملة وتفصيلا, فإننا نطالب بصرامة وكالة الأنباء الفرنسية بالتوقف الفوري عن  حملته العدائية البغيضة ضد الجزائر وذلك تحت طائلة تطبيق القانون الساري في  مثل هذه الحالات والمتمثل, حسب الحالة, في عدم منحها الاعتماد و منعها من  الممارسة في الجزائر تحت أي غطاء وبأية صفة كانت".

وزارة الاتصال تطالب وكالة الأنباء الفرنسية بـ "التوقف الفوري"عن حملتها "العدائية البغيضة" ضد الجزائر

أربعاء, 10/27/2021 - 16:09
طالبت وزارة الاتصال, هذا الأربعاء, وكالة  الأنباء الفرنسية ب "التوقف الفوري"عن حملتها العدائية البغيضة ضد الجزائر  وذلك تحت طائلة تطبيق القانون الساري في مثل هذه الحالات والمتمثل  في عدم  منحها الاعتماد  ومنعها من الممارسة في الجزائر. وجاء في بيان لوزارة الاتصال :"لقد أثبتت وكالة الأنباء الفرنسية المرة تلوى  الأخرى تحاملها العدائي ضد الجزائر ونأيها الواضح  عن الممارسة الإعلامية والصحافية بتجردها من أدنى مقومات المصداقية والموضوعية  وآداب المهنة وأخلاقياتها ". و أضاف البيان أن وكالة الأنباء الفرنسية "أضحت بوقا ناطقا باسم لوبيات  معلومة ودوائر رسمية حاقدة على الجزائر , كما أنها أصبحت منبرا للإشادة  بأطروحات الإرهابيين وفضاء مفتوحا للأصوات الأجنبية التي تكن حقدا دفينا  ومرضيا لكل ما هو جزائري". وتابعت الوزارة أن "سيل المقالات الكاذبة والمعلومات المغلوطة التي تبثها هذه  الوكالة لأغراض تخريبية وسعيها المركز لتشويه صورة الجزائر والنيل من سمعتها  خير دليل على توجهها غير الإعلامي والمشبوه والمقيت". وخلص البيان الى أنه " أمام هذه الانزلاقات المتكررة والتجاوزات المرفوضة  جملة وتفصيلا, فإننا نطالب بصرامة وكالة الأنباء الفرنسية بالتوقف الفوري عن  حملته العدائية البغيضة ضد الجزائر وذلك تحت طائلة تطبيق القانون الساري في  مثل هذه الحالات والمتمثل, حسب الحالة, في عدم منحها الاعتماد و منعها من  الممارسة في الجزائر تحت أي غطاء وبأية صفة كانت".

الصفحات