إذاعة القرآن الكريم تستعرض تجربتها الإعلامية الهادفة بالقاهرة

احتضنت القاهرة على مدار ثلاثة أيام فعاليات الاجتماع الرابع لمسئولي إذاعات القرآن الكريم التابع لاتحاد الإذاعات الإسلامية، تحت عنوان دور إذاعات القرآن الكريم فى التصدى لظواهر الغلو والتطرف،
وقد حضر الجلسة الافتتاحية الاستاذ محمد سالم ولد بوك المدير العام لاتحاد الإذاعات الإسلامية والاستاذ حسين زين رئيس الهيئة الوطنية للإعلام،  وعدد من مسئولي الإذاعة القران الكريم في الدول الاعضاء في اتحاد الاذاعات الاسلامية المشاركة وعدد من شيوخ الأزهر ودارالإفتاء والاعلاميين والمهتمين بالشان الاسلامي .
وقد أكد حسين زين رئيس الهيئة أن محاربة الفكر المتطرف تقع ضمن دور الإعلام ومسئولياته الجسام، بالتكامل مع مؤسسات أخرى ذات صلة مثل الثقافة والتعليم والمؤسسات الدينية.وأضاف أن إذاعات القرآن الكريم فى مختلف البلدان لها دور مهم فى التأثير الإعلامي لما تتمتع به من احترام وقدسية ومصداقية لدى المستمع ويتعاظم هذا الدور فى ظل ما نشهده من أفكار متطرفة ومُضللة بعيدةً تمامًا عن سماحة الدين الإسلامي الحنيف، حيث يقع على عاتق هذه الإذاعات مسئولية كبيرة فى التصدي لهذه الأفكار والدفاع عن قيم الإسلام، والتعريف بصحيح الدين بما يُسهم في إيضاح وتصويب المفاهيم ولاسيما لدى الشباب الذي نعول عليه وعلى دوره الوطني في دفع عملية التنمية الشاملة في أوطاننا
مدير إذاعة القرآن الكريم السيد عيسى حمدي حضر فعاليات الإجتماع المنظم بالقاهرة ولخص أهم ما دار فيه من أنشطة في المراسلة التالية: