احتفالات

ربورتاج: كيف نحتفل بالفوز الجزائري بدون مآسي؟

كل جزائري أينما كان يعيش أجواء فرح غير اعتيادية منذ بدء منافسات الكان 2019 بالقاهرة على إثر الفوز الذي حققه المنتخب الجزائري، وخاصة بعد وصوله المنافسة النهائية غير أن الفرحة حولت حياة البعض إلى جحيم بعد حوادث المرور التي راح ضحيتها شباب في مقتبل العمر وهم في حالة هستيرية للتعبير عن فرحتهم
كيف نحتفل بدون أن نسجل مآسي ؟سؤال طرحه أمين لاحقي وعاد بالإجابة في الربورتاج التالي:

ربروتاج :الأبعاد الإجتماعية والثقافية لإحتفالات السنة الأمازيغية بمرور 2967 سنة

تحيي الكثير من العائلات بالجزائر خصوصا وشمال إفريقيا عموما ليلة الثاني عشر إلى الثالث عشر من شهر جانفي رأس السنة الأمازيغية المعروفة باسم ينّار أو ينّاير، وهو التقليد الذي لايزال يحافظ على قيمته التاريخية والاجتماعية الثقافية كأبرز المناسبات في الحضارة الأمازيغية إن لم تكن أهمها على الإطلاق، الزميلة راضية سملالة أعدت ربورتاجا حول الموضوع:

ملتقيات ونشاطات علمية لإحياء شهر النصرة بنكهة وطنية

كشف مدير الملتقيات بوزارة الشؤون الدينية والأوقاف عمر بافولولو عن التحضيرات الجارية لإحياء شهرة نصرة النبي صلى الله عليه وسلم في ذكرى مولده ،والتي تأتي هذه المرة مزاوجة بالبعد الوطني احتفاء بمناسبة مظاهرات 11 ديسمبر ،عن جملة المواعيد يقول عمر بافولولو لمحمد الأمين لاحقي ضمن ركن ضيف الصباح: