الحفلات والأعراس

>

في غياب الضوابط فرحة الأعراس تتحول إلى كوابيس

انتشرت مؤخرا ظواهر مشينة كلما حلت الأعراس والأفراح تحولت بموجبها الفرحة إلى كوابيس مقلقة لأصحابها،خاصة بعد انتشار الهواتف الذكية والوسائل الإلكترونية التي فضحت تفاصيل المناسبات عبر وسائل التواصل الإجتماعي من دون إذن مسبق ،عن هذه الظاهرة تتحدث الدكتورة سامية قطوش أخصائية في علم الإجتماع للزميل سليم مركاتي ضمن ركن ضيف الصباح: