الفيلم القصير" وايت نايت"،يتنافس على التتويج بجائزة مهرجان الإسكندرية للفيلم القصيرفي طبعتها السابعة.

يشارك الفيلم الجزائري القصير" وايت نايت"، في الدورة السابعة لمهرجان الإسكندرية للفيلم القصير، الذي تنطلق فعالياته يوم الأحد، وتتواصل إلى غاية 10 أفريل الجاري.

وفي تصريح له للإذاعة الثقافية الجزائرية ،عبر مخرج الفيلم ،عصام تعشيت ،عن سعادته بهذه المشاركة الدولية لفيلمه التي تضاف لعديد المشاركات منذ صدوره أواخر السنة المنصرمة (2020) ،متمنيا حصد التتويج الثالث للفيلم بعد الذي حصله في دولة الهند.

فيلم "وايت نايت" ذي 7دقائق و 12ثانية، أنجز بتقنية (ستوب موشن) المستعملة في سلسلة "شون ذو شيب"البريطانية ،ويروي أحداثا تدور بأعالي جبال الأوراس،في يوم شتاء بارد حيث يغطي الثلج كل المكان، ومع هبوب رياح خفيفة، تتساقط كتل الثلج المتراكمة على الشجر، وتتدحرج إلى سفح الجبل  أمام منزل دافئ، لتنقسم إلى كرات مشكّلة رجل ثلج متحرك، يتعرف على إحدى الفتيات بذلك المنزل ،لتدور بينهما أحداث جميلة تنتهي بذوبان رجل الثلج.

يذكر أن الفيلم "وايت نايت" من فئة التحريك ، سيسجل مشاركته في المهرجان بمعية خمسة أفلام جزائرية، من ضمن 41 فيلما ل 11 دولة عربية، فلسطين،لبنان،اليمن،السعودية،الجزائر،تونس،الأردن،ليبيا،سوريا،المغرب،العراق  ما بين وثائقي وروائي وتحريك، إضافة إلى مسابقة أفلام الطلبة.تشارك ضمن 4 مسابقات مختلفة وهي مسابقة الفيلم الروائي،مسابقة الفيلم الوثائقي،مسابقة التحريكومسابقة أفلام الطلبة.

وتعود الأفلام الجزائرية المشاركة لكل من المخرج يوسف محساس بالفيلم الروائي "سيعود" ،والفيلم المشترك جزائري فرنسي "سيرانو" لصلاح إسعاد ورضا صديقي، اللذان سيشاركان في مسابقة الأفلام الروائية القصيرة، والفيلم الوثائقي "جميلة في زمن الحراك" للمخرج عبد الرحمن حراث، إلى جانب  فيلم "شمس" لبوكاف محمد، في مسابقة التحريك.

تقرير: منى نجام