"فواصل "مجلة جديدة تهتم بالشأن الثقافي

تعزز المشهد الإعلامي في الجزائر بميلاد مجلة ثقافية جديدة تحمل عنوان "فواصل "الصادرة مؤخرا عن مؤسسة الشعب.

تضمن العدد التجريبي من هذه المجلة الشهرية التي تعتني بالشأن الثقافي مواضيع تنوعت بين الفكرية و الفنية مع تخصيص ملف لجائحة كورونا التي تعد من مواضيع الساحة التي شغلت العالم.

و تحت عنوان " تأملات ..في زمن الجائحة " قدمت خمس مقالات بأقلام صحافيين و باحثين وجامعيين من بينها مقالات بعنوان "نحن وكورونا.. الصدمة وما بعد الصدمة"، للصحفي أسامة افراح و مقال آخر بعنوان "كوفيد 19 والهوية: العلم والتأويل الجديد للدين والقيم"، للباحث بومدين بوزيد كما ساهم أيضا في هذا الموضوع الجامعي عبد الرزاق بلعقروز بمقال عنونه بـ "الثقافة والجائحة: ماذا قدّمت الثقافة لإنسان الحجر الصحّي؟".

و من بين المقالات التي تضمنها العدد مساهمة للدكتور اليامين بن تومي حول مشروع محمد اركون الفكري بعنوان المداخل التأسيسية لمشروع اركون خاصة آراءه بشان " إعادة بناء في مسالة الاستقلال و إشكالية الامازيغية ".

و عادت المجلة بالذاكرة في هذا العدد إلى مسارات السياسي و المؤرخ و الكاتب مولود قاسم نايت بلقاسم من خلال مقال بعنوان " مولود قاسم نايت بلقاسم: فيلسوف الإنية".

كما سيجد القارئ في العدد حوار مع الروائي و المترجم محمد ساري أجرته معه الصحفية و الشاعرة نوارة لحرش ، تحدث فيه عن مساراته المتعددة و المتنوعة في مختلف الفروع الأدبية.

و في المجلة محطات اخرى خصصت للفن الرابع حيث كتب محمد بن ساعو عن " التاريخ و المسرح "و أحسن تليلاتي عن "صناعة الفرجة في المسرح الجزائري:المعالم و الاعلام ".

و في الأدب كتب عبد القادر بن ضيف الله مقالا بعنوان " حواريات و توجهات الخطابات الأدبية في كتابات الحبيب السايح".

كما تضمّن العدد مجموعة من النصوص الشعرية والقصصية، إضافة إلى صفحة خاصّة بجديد الإصدارات الأدبية، وأُخرى خاصّة بالأخبار الثقافية. و ساهم كذلك في هذا الإصدار الكاتب و الصحافي الخير شوار و هو رئيس تحرير هذه المجلة الجديدة.

02/02/2021