الاحتفالية العالمية باللغة العربية لسنة 2020 تحت شعار " مجامع اللغة .. ضرورة أم ترف ؟"

احتفل العالم هذا الجمعة 18 ديسمبر باليوم العالمي للغة العربية تحث شعار " مجامع اللغة العربية ..ضرورة أم ترف ؟ "

تساؤل طرحته منظمة  " اليونسكو"بهذه المناسبة بالنظر لما يعرفه استعمال اللغة العربية من تراجع وسط الاستخدام المكثف للغات العالمية مثل الانكليزية والفرنسية في التواصل اليومي وفي المجال الأكاديمي. فضلا عن تناقص استخدام اللغة العربية الفصحى و استبدالها باللهجات العربية المحلية.

ونتيجة لهذا التحول، أصبحت هناك حاجة ملحة لصون سلامة اللغة العربية الفصحى من خلال جعلها متوافقة مع متطلبات المشهد اللغوي المتغير اليوم.عرضتها اليونسكو من خلال اجتماع افتراضي مع أكاديميين ومهنيين في اللغة العربية، لمناقشة عالمية تدرس دور أكاديميات اللغة وأهميتها بوصفها مساحة لحماية اللغة العربية وصونها و كيفية تمكين هذه المجامع و الأكاديميات اللغوية من المساعد في إحياء استخدام اللغة العربية الفصحى وتعزيزها. 

و بهذه المناسبة، أعلن رئيس الهيئة العلمية للموسوعة الجزائرية للغة العربية الدكتور نور الدين السد في حديث للإذاعة الجزائرية عن جديد الموسوعة المتمثل في المجلد الأول الخاص بأعلام الجزائر الذي يضم أزيد من ألف علم لم يتم الحديث عنهم من قبل . وأوضح نور الدين السد أن الموسوعة الجزائرية للغة العربية سترصد كل مايتعلق بالجزائر عبر مسارها التاريخي لتشمل مختلف المجالات العلمية و الاجتماعية و الثقافية .