بريطانيا تكشف عن استراتيجية لخفض الانبعاثات الحرارية إلى الصفر

أعلنت الحكومة البريطانية عن إستراتيجية طموحة لخفض الانبعاثات الحرارية إلى الصفر بحلول عام 2050.
 
وتشمل الإستراتيجية استثمار نحو 620 مليون جنيه إسترليني كمنح لشركات صناعة السيارات الكهربائية ونقاط شحن بطارياتها، فضلا عن إعطاء منح لأصحاب المنازل بقيمة 5 آلاف جنيه إسترليني لكل عقار لتركيب محطات ضخ حرارية بدلا من أنظمة التدفئة التي تعتمد على الغاز.
 
وتتضمن الإستراتيجية استثمار 120 مليون جنيه إسترليني لتطوير مفاعلات نووية صغيرة يمكن تصنيعها في مصانع، ومن المتوقع استخدامها في منطقة وايلفا في ويلز.
 
وخصصت الإستراتيجية تمويلا قدره 625 مليون جنيه إسترليني لزراعة الأشجار، و140 مليون جنيه لمشروعات جمع وتخزين الكربون بغرض إنتاج الهيدروجين في مراكز سيتم إنشاؤها في شمال غرب انجلترا وشمال ويلز لتوفير الطاقة للصناعات الثقيلة.
 
وتأمل الحكومة البريطانية في أن تخلق الإستراتيجية الجديدة نحو 440 ألف فرصة عمل جديدة، وجذب استثمارات من القطاع الخاص قدرها 90 مليار جنيه بحلول عام 2030.
 
وقالت وزارة المالية البريطانية، في بيان لها، إن تمويل إستراتيجية خفض الانبعاثات الحرارية سيتطلب نفقات كبيرة "في ظل تراجع عوائد الضرائب المفروضة على الأنشطة الاقتصادية التي تستخدم الوقود الأحفوري"، مضيفة أن الحكومة "ستنظر في إدخال تغييرات على الضرائب ومصادر الإيرادات الجديدة." ويأتي الإعلان عن الإستراتيجية قبل 11 يوما من استضافة مدينة غلاسكو قمة المناخ في الفترة من 31 أكتوبر وحتى 12 نوفمبر، ويحضرها عدد كبير من زعماء العالم، من بينهم الرئيس الأمريكي جو بايدن، والوفود الدولية المهتمة بقضية التغير المناخي.