جامعة ميلانو تحتضن محاضرة حول آخر تطورات القضية الصحراوية

احتضنت جامعة ميلانو الإيطالية الخميس الفارط محاضرة حول آخر تطورات القضية الصحراوية.
 
المحاضرة نشطها ممثل الصحراء الغربية بقطاع شمال إيطاليا السيد دحان عبد الفتاح بمشاركة والأستاذة ورئيسة قسم القانون السيدة نرينا بوسكير أمام طلبة كلية القانون الدولي.
 
و ركزت المحاضرة على آخر تطورات القضية الصحراوية ومكاسب الشعب الصحراوي في كفاحه العادل من اجل الحرية والاستقلال خصوصا بعد استئناف الكفاح المسلح على إثر خرق المغرب لوقف إطلاق النار في 13 نوفمبر 2020 وعقب قرار المحكمة الأوروبية الصادر في 29 سبتمبر الماضي، الذي أقر ببطلان اتفاقية الصيد البحري المبرمة بين الاتحاد الأوروبي والمغرب والتي تشمل الأراضي الصحراوية ومياهها الإقليمية، وجدد التأكيد على أن الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب، هي الممثل الشرعي والوحيد للشعب الصحراوي. وعززها بالصفة القانونية للمرافعة عن الحقوق المشروعة للشعب الصحراوي أمام المحاكم الأوروبية .
 
كما تطرق دحان إلى التطورات على مستوى الأمم المتحدة وأساسا بعد تعيين السيد دي ميستورا كمبعوث للامين العام للأمم المتحدة، مؤكدا أن هذا التعيين لا يعتبر هدفا في حد ذاته لان الجبهة راكمت 30 سنة من التعاطي انتهت بفشل الأمم المتحدة وتمادي الغازي المغربي في تحديه للقانون الدولي وهو ما جعله يحتل أراضي جديدة ويحيكها بجدار جديد مما يجعل الأمر مختلف تمام ويتطلب العمل على أساس قرار مجلس السلم والأمن للاتحاد الإفريقي بالبحث على اتفاق جديد لان الحرب بين دولتين عضوين في الاتحاد مبني على مقتضيات القانون التأسيسي للاتحاد الإفريقي .
 
وفي مادته الرابعة القاضي بضرورة احترام الحدود الموروثة غداة الاستقلال وحماية سيادة الدول الأعضاء .
 
وقد تفاعل هؤلاء الطلبة مع المحاضرة من خلال الأسئلة والاستفسارات، كما أبدا البعض منهم اهتمامه بانجاز أطروحته حول هذه القضية باعتبارها غير معروفة في البحوث الجامعية. (واص)